جدد حياتك - م. مصطفى حسان

  • Full Screen
  • Wide Screen
  • Narrow Screen
  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size

قالوا عن جدد حياتك

"لما رأيت دعوة أ. مصطفى لبرنامج الوزن المثالي فكرت في التجربة، ومع أول جلسة أحسست بفرق في طريقة أكلى ورغبتي فيه مع تمتعي بمذاق الأكل ولكن التفكير اختلف ونظرتي للأكل اختلفت، ومع أول أسبوع فقدت ٤ كيلو وفوجئت بالنتيجة، ومع نهاية الجلسات فقدت ١٠ كيلو من وزني خلال شهر بالرغم من عدم قيامي بتمارين" أ. حنان مصطفى - ربة منزل - برنامج الوزن المثالي
 

نحن نبيع النتائج وليس الجلسات!

guaranteed"إذا لم تحصل على النتيجة المطلوبة فنحن لا نستحق أي مقابل مادي" ... هذا هو شعارنا في "جدد حياتك"، حيث نعتبر أن المقابل المادي على خدماتنا هو مقابل النتائج التي تحصل عليها وليس الجلسات، ﻷن الجلسات هي مجرد وسيلة للحصول على النتيجة، لذلك نحن نضمن لك النتائج بشكل كامل بنسبة ١٠٠٪ أو سنرد لك أموالك كاملة!

لماذا جدد حياتك؟

جدد حياتك هو نشاط تطويري أسسه ويديره م. مصطفى حسان، نشأ منذ عام 2007 م، ويعد مركز جدد حياتك هو أحد المراكز المعدودة في جمهورية مصر العربية التي تقوم بتقديم خدمات التطوير الذاتي وجلسات التدريب الشخصي Personal Coaching باستخدام علوم البرمجة اللغوية العصبية NLP والمعاني العصبية Neuro Semantics. للمزيد اضغط هنا

تخلص من الضيق، الفوبيا، الصدمات العاطفية، العصبية، وغيرها بضمان كامل!

تخلص نهائيا من المشاعر والعادات السلبية (الضيق، الفوبيا، الصدمات العاطفية، العصبية، وغيرها) بشكل كامل وبضمان كامل للنتيجة مع جلسات برنامج "النفس المطم...

افقد وزنك بسهولة بضمان كامل للنتيجة!

الآن في عيادة جدد حياتك للتطوير الذاتي، يمكنك أن تعيد برمجة عقلك ليكتفي بالقليل من الطعام وتتخلص من الرغبة في الاكل الزائد، لتفقد وزنك بسهولة وبدون ...

حلول جذرية ... للمشاكل الزوجية!

تخلص من الطباع والتصرفات والمشاعر السلبية التي تمنعك من الاستمتاع بحياتك الزوجية مع شريك حياتك بضمان كامل للنتائج مع برنامج "شريك العمر"!

ارفع من مستوى ثقتك وقوة شخصيتك!

ارفع من مستوى ثقتك في نفسك وقوة شخصيتك وتخلص من كل مظاهر ضعف الثقة مع جلسات برنامج "تعزيز الثقة بالنفس" بمتابعة خاصة وضمان كامل للنتائج! ما هو برنا...

رسائل الوزن المثالي - 13

البريد الإلكترونى طباعة

deprevation_copyبعض الناس ينظرون إلى "تنظيم الأكل" والامتناع عن تناول "الزائد" من الطعام على أنه نوع من الحرمان.


والحقيقة أننا لو تكلمنا عن الحرمان، فالحرمان الحقيقي هو أن تحرم نفسك من متعة الصحة والرشاقة والوزن الخفيف لأجل بعض اللقيمات الزائدة عن احتياجك!


في الحالتين أنت محروم بشكل ما ...

إذا كنت تبحث عن المتعة الوقتية من خلال تناول طعام زائد عن احتياجك الأساسي، فإنك ستحرم نفسك من نعمة الصحة والرشاقة.

وإذا كنت تبحث عن متعة الصحة والرشاقة، فإنك ستحرم نفسك من بعض اللقيمات الزائدة عن احتياجك.


فأيهما أولى بالنسبة لك؟

متعة الصحة والرشاقة؟ أم متعة تناول بعض اللقيمات "الزائدة" عن احتياجك الأساسي من الطعام؟


لذلك ... فأنت عندما تقوم بتنظيم أكلك والتوقف عن تناول الأكل الزائد عن احتياجك، فأنت بذلك لا تحرم نفسك من متعة الأكل، وإنما تقوم بتفضيل متعة الصحة على متعة اللقيمات الزائدة.


فلا تحرم نفسك من متعة الرشاقة والصحة ... فهي المتعة الأهم والأدوم.


برنامج الوزن المثالي - افقد وزنك بدون معاناة!

طريق العودة إلى الرشاقة (بدون ريجيم) - الجزء السادس والأخير

البريد الإلكترونى طباعة

Opt-Weight-ep6ها نحن قد وصلنا لمحطتنا الأخيرة في طريق العودة إلى الرشاقة (بدون ريجيم)، بعد رحلة طويلة تكلمنا فيها عن تفاصيل كثيرة متعلقة بالأكل ومعناه وكيفية التعامل معه حتى تعود إلى رشاقتك الأصلية مرة أخرى.


لمراجعة الحلقات السابقة اضغط هنا.


واليوم بإذن الله في هذا المقال الأخير من هذه السلسلة، سأقوم بتلخيص ما تكلمنا عنه في المقالات السابقة على شكل خطوات عملية، بحيث يسهل عليك تنفيذ ما تكلمنا عنه لتجد نتائجه بأسهل شكل ممكن بإذن الله ...


تنفيذك لهذه الخطوات لابد أن يكون صارما، ولا بد أن تراجع نفسك كل أسبوع وتبحث في مواطن الخلل وتعدّلها حتى تصل لهدفك في أسرع وقت بإذن الله.

رسائل التغيير - 30

البريد الإلكترونى طباعة

stop-smokingعاداتك السلبية أنت الذي اخترتها بنفسك! ... كيف؟


تبدأ العادات السلبية دائما بسلوك سلبي تقوم باختياره في وقت من الأوقات، ومع تكرار هذا السلوك السلبي مرة بعد أخرى، يكتسب هذا السلوك اسم "عادة سلبية".


فأنت عندما نظرت لأول مرة في حياتك نظرة محرمة، فأنت الذي اخترت أن تنفّس عن شهوتك بهذه الطريقة.


وعندما بدأت تكتسب عادة الأكل الزائد وازداد وزنك، فأنت الذي اخترت أن تسلّيَ نفسك بهذه الطريقة.


وعندما عبّرت عن غضبك بشكلٍ عصبي، فأنت الذي اخترت أن تكسب معركتك الكلامية بهذه الطريقة.


وعندما دخّنت أول سيجارة حياتك، فأنت الذي اخترت أن تعبر عن رجولتك بهذه الطريقة.


وكما أنك اخترت هذه العادة بنفسك، يمكنك كذلك أن تتوقف عن فعلها بنفسك ... لأنه لا يستطيع أحد أن يجبرك على فعل شيء لا تريد أن تفعله!


مصطفى حسّـان | Mostafa Hassaan

أنت الآن هنا: الصفحة الرئيسية