جدد حياتك - م. مصطفى حسان

  • Full Screen
  • Wide Screen
  • Narrow Screen
  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size

قالوا عن جدد حياتك

"قبل الجلسة: كنت أحس أني إنسانة ليس لها أي ثقة في نفسها، غير واثقة من المعلومات التي حصلت عليها بمجهودها الخاص، وأنها غير قادرة على إقناع من أمامها. بعد الجلسة: أصبحت إنسانة تشعر بثقة عالية وأنها واثقة من كل كلمة تقولها لأن كلامها ملكها وأنه بإمكانها إقناع أي شخص بأفكارها وإيصال المعلومات إليه." أ. خليدة - طالبة دراسات عليا - برنامج تعزيز الثقة بالنفس 

نحن نبيع النتائج وليس الجلسات!

guaranteed"إذا لم تحصل على النتيجة المطلوبة فنحن لا نستحق أي مقابل مادي" ... هذا هو شعارنا في "جدد حياتك"، حيث نعتبر أن المقابل المادي على خدماتنا هو مقابل النتائج التي تحصل عليها وليس الجلسات، ﻷن الجلسات هي مجرد وسيلة للحصول على النتيجة، لذلك نحن نضمن لك النتائج بشكل كامل بنسبة ١٠٠٪ أو سنرد لك أموالك كاملة!

لماذا جدد حياتك؟

جدد حياتك هو نشاط تطويري أسسه ويديره م. مصطفى حسان، نشأ منذ عام 2007 م، ويعد مركز جدد حياتك هو أحد المراكز المعدودة في جمهورية مصر العربية التي تقوم بتقديم خدمات التطوير الذاتي وجلسات التدريب الشخصي Personal Coaching باستخدام علوم البرمجة اللغوية العصبية NLP والمعاني العصبية Neuro Semantics. للمزيد اضغط هنا

افقد وزنك بسهولة بضمان كامل للنتيجة!

الآن في عيادة جدد حياتك للتطوير الذاتي، يمكنك أن تعيد برمجة عقلك ليكتفي بالقليل من الطعام وتتخلص من الرغبة في الاكل الزائد، لتفقد وزنك بسهولة وبدون ...

حلول جذرية ... للمشاكل الزوجية!

تخلص من الطباع والتصرفات والمشاعر السلبية التي تمنعك من الاستمتاع بحياتك الزوجية مع شريك حياتك بضمان كامل للنتائج مع برنامج "شريك العمر"!

ارفع من مستوى ثقتك وقوة شخصيتك!

ارفع من مستوى ثقتك في نفسك وقوة شخصيتك وتخلص من كل مظاهر ضعف الثقة مع جلسات برنامج "تعزيز الثقة بالنفس" بمتابعة خاصة وضمان كامل للنتائج! ما هو برنا...

تخلص من الضيق، الفوبيا، الصدمات العاطفية، العصبية، وغيرها بضمان كامل!

تخلص نهائيا من المشاعر والعادات السلبية (الضيق، الفوبيا، الصدمات العاطفية، العصبية، وغيرها) بشكل كامل وبضمان كامل للنتيجة مع جلسات برنامج "النفس المطم...

رسائل التغيير - 30

البريد الإلكترونى طباعة

stop-smokingعاداتك السلبية أنت الذي اخترتها بنفسك! ... كيف؟


تبدأ العادات السلبية دائما بسلوك سلبي تقوم باختياره في وقت من الأوقات، ومع تكرار هذا السلوك السلبي مرة بعد أخرى، يكتسب هذا السلوك اسم "عادة سلبية".


فأنت عندما نظرت لأول مرة في حياتك نظرة محرمة، فأنت الذي اخترت أن تنفّس عن شهوتك بهذه الطريقة.


وعندما بدأت تكتسب عادة الأكل الزائد وازداد وزنك، فأنت الذي اخترت أن تسلّيَ نفسك بهذه الطريقة.


وعندما عبّرت عن غضبك بشكلٍ عصبي، فأنت الذي اخترت أن تكسب معركتك الكلامية بهذه الطريقة.


وعندما دخّنت أول سيجارة حياتك، فأنت الذي اخترت أن تعبر عن رجولتك بهذه الطريقة.


وكما أنك اخترت هذه العادة بنفسك، يمكنك كذلك أن تتوقف عن فعلها بنفسك ... لأنه لا يستطيع أحد أن يجبرك على فعل شيء لا تريد أن تفعله!


مصطفى حسّـان | Mostafa Hassaan

طريق العودة إلى الرشاقة (بدون ريجيم) - الجزء الخامس

البريد الإلكترونى طباعة

Opt-Weight-ep5ها نحن نلتقي مرة أخرى للمرة الخامسة في طريق العودة الى الرشاقة بدون ريجيم ...

كيف حالك الان؟ هل تخلصت من عاداتك القديمة التي أخذتك بعيدا عن الرشاقة أم ليس بعد؟


وإن لم تكن اتخذت قرارك حتى الآن، فمتى؟  


أتريد أن تمر الشهور والسنين حتى تجد نفسك بعد سنتين مثلا وأنت ما زلت على وضعك الحالي؟

تدخل في نظام ريجيم فتفشل أو تأتي بنتيجة مؤقتة ويزداد وزنك مرة أخرى فتصاب باليأس والإحباط وتستسلم، ثم بعد أن تشعر بالخطر مرة أخرى تعيد المحاولة مرة اخرى وهكذا الى مالا نهاية؟  


إلى متى تريد ان تظل على هذا الوضع؟  


ألم يأت الوقت لتتخذ هذا القرار المصيري في حياتك بالتوقف عن عادات الأكل السلبية التي تكلمنا عنها في الحلقات السابقة؟

طريق العودة إلى الرشاقة (بدون ريجيم) - الجزء الرابع

البريد الإلكترونى طباعة

Opt-Weight-ep4أهلا بك من جديد! ... كيف حالك الآن في طريق عودتك إلى رشاقتك الأصلية؟


نعم، أنت في الأصل رشيق كما تكلمنا من قبل، ولكنك اعتدت على بعض العادات التي أخذتك بعيدا عن أصل جسدك وجعلتك في هذا الوضع غير المرغوب فيه ... وكل ما عليك لكي تعود إلى رشاقتك الأصلية هو أن تتوقف عن هذه العادات، وسوف تعود إلى وضعك المبدئي (الرشاقة) مرة أخرى بدون أي مجهود إضافي!


تكلمنا في الأجزاء الماضية عن العادة الأولى، وهي عادة "الأكل بين الوجبات"، ووضحنا أشكالها وكيف يمكنك أن تتخلص منها.


لمراجعة الأجزاء الماضية اضغط هنا
الجزء الأولى

الجزء الثاني

الجزء الثالث


واليوم بإذن الله نستكمل حديثنا عن بقية العادات السلبية التي لابد أن تتخلص منها حتى تعود رشيقا بقية حياتك بإذن الله ...


وعادة اليوم التي سنتكلم عنها هي عادة:


"الأكل الزائد في الوجبات"

أنت الآن هنا: الصفحة الرئيسية