جدد حياتك - م. مصطفى حسان

  • Full Screen
  • Wide Screen
  • Narrow Screen
  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size

قالوا عن جدد حياتك

"كنت أعاني من رغبة في العزلة والخوف من الاختلاط بالناس، فبدأت في البحث عمن يساعدني، وبعد بعض التجارب تواصلت مع م. مصطفى حسان واتفقنا على موعد لجلسة خاصة. وفي الجلسة بدأنا الحوار وبدأ يبحث في أعماق المشكلة ويعالجها، والذي استنتجته أن كل إنسان بداخله مارد لكنه قد يحتاج لمن يساعده حتى يستيقظ هذا المارد." أ. عبد الله - مسؤول أعمال - برنامج النفس المطمئنة
 

نحن نبيع النتائج وليس الجلسات!

guaranteed"إذا لم تحصل على النتيجة المطلوبة فنحن لا نستحق أي مقابل مادي" ... هذا هو شعارنا في "جدد حياتك"، حيث نعتبر أن المقابل المادي على خدماتنا هو مقابل النتائج التي تحصل عليها وليس الجلسات، ﻷن الجلسات هي مجرد وسيلة للحصول على النتيجة، لذلك نحن نضمن لك النتائج بشكل كامل بنسبة ١٠٠٪ أو سنرد لك أموالك كاملة!

لماذا جدد حياتك؟

جدد حياتك هو نشاط تطويري أسسه ويديره م. مصطفى حسان، نشأ منذ عام 2007 م، ويعد مركز جدد حياتك هو أحد المراكز المعدودة في جمهورية مصر العربية التي تقوم بتقديم خدمات التطوير الذاتي وجلسات التدريب الشخصي Personal Coaching باستخدام علوم البرمجة اللغوية العصبية NLP والمعاني العصبية Neuro Semantics. للمزيد اضغط هنا

افقد وزنك بسهولة بضمان كامل للنتيجة!

الآن في عيادة جدد حياتك للتطوير الذاتي، يمكنك أن تعيد برمجة عقلك ليكتفي بالقليل من الطعام وتتخلص من الرغبة في الاكل الزائد، لتفقد وزنك بسهولة وبدون ...

حلول جذرية ... للمشاكل الزوجية!

تخلص من الطباع والتصرفات والمشاعر السلبية التي تمنعك من الاستمتاع بحياتك الزوجية مع شريك حياتك بضمان كامل للنتائج مع برنامج "شريك العمر"!

ارفع من مستوى ثقتك وقوة شخصيتك!

ارفع من مستوى ثقتك في نفسك وقوة شخصيتك وتخلص من كل مظاهر ضعف الثقة مع جلسات برنامج "تعزيز الثقة بالنفس" بمتابعة خاصة وضمان كامل للنتائج! ما هو برنا...

تخلص من الضيق، الفوبيا، الصدمات العاطفية، العصبية، وغيرها بضمان كامل!

تخلص نهائيا من المشاعر والعادات السلبية (الضيق، الفوبيا، الصدمات العاطفية، العصبية، وغيرها) بشكل كامل وبضمان كامل للنتيجة مع جلسات برنامج "النفس المطم...

رسائل شريك العمر - 03

البريد الإلكترونى طباعة

men-woman-brainفي كتب العلاقات الزوجية، انتشرت فكرة أن هناك فرق بين الرجال والنساء عند الشعور بالضغط أو الحزن أو الإحباط.


فالرجال يلجأون إلى الانطواء والانعزال وعدم الكلام، بينما تميل النساء إلى التحدث لتفريغ الشحنة السلبية التي لديها.


هذا الكلام وإن كان فيه شيء من الصحة، إلا أنه ليس على إطلاقه، لأن هذا الأمر لا يختلف باختلاف الجنس فقط، وإنما يختلف باختلاف الأشخاص أيضا.


فمثلا قد تجد رجلا عندما يشعر بالضغط أو الإحباط فإنه يميل إلى التحدث إلى زوجته أو أحد أصدقائه حتى ينفس هذا الضغط ويعيد شحن بطاريته مرة أخرى، وهذا النوع نسميه Extrovert.


وقد تجد أيضا امرأة عندما تشعر بالضغط أو الإحباط فإنها تميل إلى السكوت والانزواء والتفكير بعيدا عن الناس حتى تحل مشكلتها بنفسها، ثم تخرج إلى الحياة مرة أخرى، وهذا النوع نسميه Introvert.


لذلك، ليس من الصواب أن تفترض صفة معينة في شريك حياتك بحجة أنها منتشرة بين الرجال أو بين النساء، وإنما ينبغي أن تستكشف شريك حياتك بنفسك وتتعرف على الطرق التي يفضلها وينتظرها منك بدون حكم مسبق، لأن نفسيات الناس تختلف باختلاف بصمات الأصابع.


مصطفى حسّـان | Mostafa Hassaan


برنامج شريك العمر - حلول جذرية، للمشاكل الزوجية

رسائل الوزن المثالي - 13

البريد الإلكترونى طباعة

deprevation_copyبعض الناس ينظرون إلى "تنظيم الأكل" والامتناع عن تناول "الزائد" من الطعام على أنه نوع من الحرمان.


والحقيقة أننا لو تكلمنا عن الحرمان، فالحرمان الحقيقي هو أن تحرم نفسك من متعة الصحة والرشاقة والوزن الخفيف لأجل بعض اللقيمات الزائدة عن احتياجك!


في الحالتين أنت محروم بشكل ما ...

إذا كنت تبحث عن المتعة الوقتية من خلال تناول طعام زائد عن احتياجك الأساسي، فإنك ستحرم نفسك من نعمة الصحة والرشاقة.

وإذا كنت تبحث عن متعة الصحة والرشاقة، فإنك ستحرم نفسك من بعض اللقيمات الزائدة عن احتياجك.


فأيهما أولى بالنسبة لك؟

متعة الصحة والرشاقة؟ أم متعة تناول بعض اللقيمات "الزائدة" عن احتياجك الأساسي من الطعام؟


لذلك ... فأنت عندما تقوم بتنظيم أكلك والتوقف عن تناول الأكل الزائد عن احتياجك، فأنت بذلك لا تحرم نفسك من متعة الأكل، وإنما تقوم بتفضيل متعة الصحة على متعة اللقيمات الزائدة.


فلا تحرم نفسك من متعة الرشاقة والصحة ... فهي المتعة الأهم والأدوم.


برنامج الوزن المثالي - افقد وزنك بدون معاناة!

طريق العودة إلى الرشاقة (بدون ريجيم) - الجزء السادس والأخير

البريد الإلكترونى طباعة

Opt-Weight-ep6ها نحن قد وصلنا لمحطتنا الأخيرة في طريق العودة إلى الرشاقة (بدون ريجيم)، بعد رحلة طويلة تكلمنا فيها عن تفاصيل كثيرة متعلقة بالأكل ومعناه وكيفية التعامل معه حتى تعود إلى رشاقتك الأصلية مرة أخرى.


لمراجعة الحلقات السابقة اضغط هنا.


واليوم بإذن الله في هذا المقال الأخير من هذه السلسلة، سأقوم بتلخيص ما تكلمنا عنه في المقالات السابقة على شكل خطوات عملية، بحيث يسهل عليك تنفيذ ما تكلمنا عنه لتجد نتائجه بأسهل شكل ممكن بإذن الله ...


تنفيذك لهذه الخطوات لابد أن يكون صارما، ولا بد أن تراجع نفسك كل أسبوع وتبحث في مواطن الخلل وتعدّلها حتى تصل لهدفك في أسرع وقت بإذن الله.

آخر التعليقات

  • معلومات أكثر من رائعه أشكرك استفدت منها كثير المزيد
  • بارك الله فيك أخي محمد، شرفني تعليقك المزيد
  • . . . اشكرك جدا جدا جدا لأنني كنت اعاني من المشكله... المزيد
  • قد تحتاج إلى جلسات خاصة للتخلص من هذه المشكلة بشك... المزيد
  • بارك الله بيك انا اكثر الناس عصبية وخسرت كل من حول... المزيد
أنت الآن هنا: الصفحة الرئيسية